اتفاق بين التلفزيون الجزائري و مؤسسة انجوي تي في المالكة لحقوق البث التلفزي

أبرم اتفاق بين المؤسسة العمومية للتلفزيون ومؤسسة "انجوي تي في" المالكة لحقوق بث منافسات الدورة الـ21 لكأس إفريقيا للأمم لكرة اليد رجال و سيدات المقرر إجراؤها بالجزائر من 15 إلى 26 جانفي حسبما علم يوم الجمعة لدى الاتحادية الجزائرية لكرة اليد.
و بموجب هذا الاتفاق "سيقوم التلفزيون الجزائري بإنتاج جميع المباريات التي ستجرى بقاعة حرشة بالإضافة إلى ثلاث مباريات بالقاعة البيضوية بالمركب الأولمبي.
و ستضع المؤسسة العمومية للتلفزيون فريقا بقاعة الشراقة يتكون من مصور (كاميرامان) و ملتقط للصوت تحت تصرف مؤسسة انجوي تي في.
من جهتها سترسل "مؤسسة البث الإذاعي و التلفزي إشارة نحو القمر الصناعي عبر إنشاء محطة متنقلة بقاعة حرشة و أخرى بالقاعة البيضوية.

كما ستتكفل المؤسسة العمومية للتلفزيون بالتكلفة المالية للجانب الفضائي" و المقدر بـ 50.000 دولار.

و بالمقابل سترخص مؤسسة "انجوي تي في" للتلفزيون الجزائري بـ"بث المقابلات حسب اختيارها أو جميع لقاءات كأس إفريقيا 2014 على شبكتها الأرضية".
كما التزمت "انجوي تي في" بمنح "حقوق كأس افريقيا 2016 للتلفزيون الجزائري بضمان إرسال الإشارة خلال جميع مقابلات الفريقين الجزائريين بالإضافة إلى مقابلتي نصف النهائي و النهائي.
و كانت الكنفدرالية الإفريقية لكرة اليد قد تنازلت لصالح المؤسسة الفرنسية "انجوي تي في" بحقوق بث مباريات كاس إفريقيا للأمم لدورتي 2014 و 2016.
و سيعنى المتحصل على هذه الحقوق بإنتاج و إرسال الإشارة حسب الوثيقة التي أرسلتها الكنفدرالية إلى لجنة التنظيم.
و كان مسؤولو المؤسسة العمومية للتلفزيون قد أعربوا عن انشغالهم لدى الاتحادية الجزائرية لكرة اليد التي أرسلت إلى الكنفدرالية الإفريقية خلال زيارة رئيسها منصورو أريمو مطلع ديسمبر الجاري.
و تم في الأخير إيجاد أرضية لوفاق يخدم مصلحة "انجوي تي في" و التلفزيون الوطني للبلد المنظم بعد عدة جولات من المفاوضات.
و ستلعب الجزائر خلال البطولة الإفريقية 2014 ضمن المجموعة الثانية رفقة المغرب و أنغولا و الكونغو وجمهورية الكونغو الديمقراطية و نيجيريا.
أما الفريق النسوي فسيلعب ضمن المجموعة الأولى إلى جانب جمهورية الكونغو الديمقراطية و الكاميرون و السينغال.