فضائيات العراق ترفع شعار الكوميديا في رمضان




طغت الأعمال الكوميدية على الشاشة الصغيرة في شهر رمضان في العراق "أملاً بمنح المتعة والسعادة والتسلية لسكان هذا البلد على رغم الأوضاع الأمنية في البلاد"، كما يقول منسق البرامج في قناة "العراقية" الفضائية احمد محسن.

وتعــرض القناة مسلسلين كوميديين، احدهما بعنوان "يوميات راضي" من إخراج وديع نادر، وبطولة مجموعة من النجوم العراقيين مثل احسان دعدوش وسوسن شكري وسامي محمود وسعد ابراهيم وحسين سلمان، وترصد حلقاته الثلاثون بعض المظاهر السلبية التي تطبع تفاصيل الحياة اليومية للعراقيين، ويسلط الضوء عليها بطريقة كوميدية ساخرة تدعو المواطن لرفضها والعمل على التخلص منها.

وقال محسن : ان كل المسلسلات التي انتجتها قناة "العراقية" صورت في العراق "في محاولة لتشجيع المخرجين والفنانين المقيمين في الخارج على العودة للعمل في بلدهم"وذلك بحسب جريدة الحياة .

وأكد أن التلفزيون ينتج أعمالاً منذ العام 2003، لكنه اقر بأن صعوبات كانت تواجه الفنانين بسبب المخاطر الامنية وقال ان هذا العام افضل من الأعوام السابقة بفضل التحسن النسبي للوضع الامني.

أما قناة "الشرقية" التي تبث برامجها من دبي فتعرض خلال هذا الشهر عشرة أعمال، غالبيتها كوميدية الطابع. وعن هذا التوجه، قال مدير برامج "الشرقية" في دبي علاء الدهان: اخترنا الأعمال الكوميدية لأن الناس يعانون في العراق من ضغوط نفسية بسبب الأوضاع الأمنية، لذا نريد ان نرفه عنهم ونسليهم ونجلب لهم الراحة والمتعة".

واوضــح ان "غالبية الفنانين في كل المسلسلات عراقيون مقيمون في الخــــارج، وكــــل المشاهـــد صــــورت في سوريـة"، مبــــرراً ذلك "بالأوضاع الامنية غير المساعدة وهجرة الفنانين الكبار والمخرجين وإقامتهم خارج العراق"

ويأتي مسلسل "فاصوليا" في مقدمة برامج "الشرقية" ويجسد البطولة في هذا العمل عبد الرحمن المرشدي وناهي مهدي وسعد خليفة، تشاركهم في ادوار ثانوية ممثلات سوريات.

ويدور المسلسل حول مطربين يبحثان عن فرصة باستخدام طرق غير نزيهة للوصول الى اهدافهم للتعاقد مع مدير شركة انتاج.

اما العمل الكوميدي الثاني فبعنوان "دار دور"، وهو عمل نقدي ساخر يتناول الأوضاع السياسية بأسلوب فكاهي من بطولة قاسم الملاك.
ومن ابرز المسلسلات الكوميدية على "الشرقية" أيضاً مسلسل "دولة الرئيسة" الذي تؤدي دور البطولة فيه الراقصة العراقية ملايين، ويتناول قصة حاكم اوصى قبل ان يفارق الحياة بأن يخلفه نجله الذي لم يولد. لكن بعد وفاته تحكم زوجته البلاد بأسلوب غير مسئول، وتعرّض شعبها ونظامها لمشاكل نتيجة لسذاجة التصرف.
كما يحظى مسلسل "من سيربح البترول"، الذي يأتي بشكل مسابقة يفوز المشترك فيها بخمسة لترات بترول، باهتمام كبير.

إذ يشارك فيه فنانون معروفون في العراق، ويتناول قضية ثروة النفط الهائلة التي يرى البرنامج انها تهدر بلا مسؤولية.
وتعرض "الشرقية" ايضاً "زنود الست"، الذي تقوم ببطولته المطربة دالي المقيمة في عمان. ويقوم هذا العمل على إحياء الاغاني العراقية التراثية ويقدمها بأسلوب وايقاع جديدين.

وتبـث قناة "السومرية" مسلسلاً كوميدياً احـتل حيـزاً مــن اهتمامـات المشاهدين بعنوان "ماضي يا ماضي"، الذي يتناول حياة فلاح يعيش فـي الريف العراقي وتستهويه لعبة المقالب التي يوقع فيها ابناء قريته.
كما تبث مسلسلاً كوميدياً آخر بعنوان "جريش ومريش" يتناول شخصيتين من الريف العراقي يواجهان عادات وتقاليد ريفية صارمة ويتعاطيان معها بأسلوب كوميدي.