" ميدي آن سات " تتحول إلى قناة عمومية




أضحت "ميدي آن سات" رسميا قناة تلفزية عمومية وذلك بعد إبلاغها بدفتر تحملاتها الجديد عقب المصادقة عليه من قبل المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري .

وقد أبلغ خالد الناصري وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، أول أمس الثلاثاء بالرباط، عبد السلام أحيزون الرئيس المدير العام لهذه القناة بدفتر تحملاتها الجديد .

وأعرب الناصري، حسب بلاغ للوزارة توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه أمس الاربعاء، عن ارتياحه لتعزز المشهد السمعي البصري العمومي بوسيلة إعلام جديدة ستشجع على حرية النقاش والإعلام لفائدة الجمهور العريض، موضحا أن الوزارة "تعتبر هذا العمل ذا أهمية كبرى، وذلك في إطار مواكبة عملية تحرير قطاع الاتصال السمعي البصري وتعزيز المشهد السمعي البصري الوطني ولاسيما قنواته العمومية ".

من جانبه، أكد أحيزون أن هذه القناة التلفزية العمومية، التي تبث أخبارا ذات طبيعة دولية، كانت بحاجة إلى هذا القانون الأساسي الجديد من أجل أن تصبح قناة إعلامية مرجعية بالنسبة لمنطقة المغرب العربي والمتوسط والشرق الأوسط .

وبعد أن أصبحت قناة عمومية، ستحظى "ميدي آن سات"، من الآن فصاعدا، بترخيص للبث الرقمي الهرتزي، فيما يتمحور دفتر تحملاتها حول برمجة جديدة مع إعطاء الأولوية للأخبار والبث على مدى 24 ساعة .

وتروم هذه القناة، التي تسعى إلى ضمان إشعاع صورة المغرب، إلى أن تصبح نموذجا ناجحا في مجال الأخبار الموجهة نحو منطقة المغرب العربي، بفضل البث عبر الأقمار الاصطناعية والأرضية. كما تسعى إلى أن تتموقع بين القنوات المتوسطية الرائدة، مضطلعة بذلك بدور أساسي في عملية تطوير قطاع الإعلام على المستوى الوطني .